مصباحمجتمعشخصيات مشهورةسيرة ابن خلدون

سيرة ابن خلدون

التعريف بابن خلدون

هو عبد الرحمن بن محمد بن خلدون أبو زبد وهو مؤرخ من شمال إفريقيا ولد ابن خلدون في عام ألف وثلاثمائة و اثنين وثلاثون في تونس،وكانت أسرة ابن خلدون ذات علم كبير و يحترمها جميع الناس لعلمها فكان أجداده يمتلكون مناصب سياسية و دينية مهمة في تونس و الأندلس و كانوا أهل جاه و نفوذ، و لكن في منتصف القرن السابع الهجري تجمع أهله كلهم في تونس و أكملوا العيش هناك وحفظ ابن خلدون القرآن الكريم منذ صغره.

و كان والده هو معلمه و مثله الأعلى و عندما كبر ابن خلدون رحل إلى بسكرة و تزوج هناك ثم توجه إلى فاس وعمل مع أبو عنان المرينى، وكان يعمل معه مؤرخاً لعده و ما به من أحداث و استطاع ابن خلدون أن يعيش على طبيعة غريبة عن طبيعة البشر ،وعمل على تتبع الأحداث التي تدور من حوله فبعضها أوصلته إلى طرق معروفة المصدر والحال ولكن البعض الآخر فجذبه إلى نسيان الحياة وتعبها ولكنه لم يتوقف بل استمر في رحلته ليكون علامة وصاحب نفوذ و سلطه على الجانب الفكري.
.

إقرأ أيضا:  سيرة نزار قباني

تعليم و نبوغ ابن خلدون

كان لمكانة عائلة ابن خلدون سبب في تعليمه في أفضل المدارس، و كان ابن خلدون طالب مجتهد و نابغ فتلقى علم التربية الإسلامية الكلاسيكية ودرس أيضا القرآن الكريم الذي كان يحفظه عن ظهر قلب و درس أيضا اللغويات العربية و أيضا أساس فهم القرآن و الحديث و الشريعة والفقه علم التاريخ والكثير من العلوم التي قوت قدرة التفكير عنده و مكانته العلمية الكبير، فهو فمن قام بوضع أساسيات علم الاجتماع.

فيعتبر ابن خلدون مؤسس علم الاجتماع، و هو علم مستقل بنفسه و يتحدث عن كيفية تنمية النفس البشرية و محاربة كل ما يقف أمامها من عوائق و مؤثرات تجعل الإنسان يتصرف بطريقة عدوانية و دراسة اى سبب لهذه المشاكل و محاولة حلها و التغلب عليها .

و أيضا ساهم ابن خلدون في علم الاقتصاد بوضع بعض النظريات فيه و تحليل الأوضاع في عصره و يعتبر بن خلدون من مؤسسين علم الاقتصاد الحديث و كان له العديد من المساهمات في الفكر التربوي و صاحب مقولة “إن العلم ينقسم إلى علمين علم نقلي و علم عقلي”.

إقرأ أيضا:  من هو مصطفى كامل باشا

وفاته

توفى ابن خلدون في مصر عام ألف و أربعمائة و ستة و دفن عند باب النصر بالقاهرة و يبقي التاريخ شاهدا على عظمة هذا الرجل و على فكره و تاثيره في المجتمع .

السابق
من هو هادم اللذات
التالي
تفسير حلم غرق البيت

اترك تعليقاً