التخطي إلى المحتوى

اننا في هذا المقال نقوم بتقديم معلومات هامة عن الحبوب الكاملة وإعادة التذكير بقيمة التناول لهذه الحبوب ولمشتقاتها كـ الخبز والقمح والأرز والمعكرونة لأهميتهم في الأنظمة الغذائية.

حيث انه قد يلجأ الكثير من الأشخاص إلى تجنبهم لجميع المواد الكربوهيدراتية في أنظمتهم الغذائية بهدف انه الأفضل لإنقاص وزنهم أو تخلصهم من السكري أو لظنهم أنها عامل مسبب لزيادة وزنهم أو الإصابة بأي أمراض مزمنة.

الحبوب هي مصدر رئيسي للطاقة

ان جسم الانسان يحتاج إليها لإتمام عملياته الحيوية وللقيام بكل واجباته اليومية، لأنها مصدر غني بسعرات حرارية عالية و عناصره الغذائية الرئيسية كـ فيتامينات ب المركب، والمغنيسيوم، والسيلينوم والكروميوم، ولهذا يوصى بأهمية الاختيار للأنواع وللكميات الصحيحة من تلك الحبوب لتحصلي على فوائدها وان نأخذ بعين الاعتبار حالة الشخص الصحية، فإن الحبوب ومنتجاتها تصنف الى حبوب مكررة وحبوب أخري غير مكررة وكل منها بها مزاياها وعيوبها .

حبوب غير مكررة

وهي الحبوب الكاملة مثل: القمح، والشوفان، والخبز الكامل، والكينو، والفريك، لأنها يتم الاحتفاظ بقشرتها لذا فهي غنية جداً بالألياف وبالأملاح المعدنية بمقارنتها بالحبوب المكررة، وان الألياف الغذائية الموجودة لهذه الحبوب لها أهمية كبيرة في حفاظها على صحة الانسان.

فإن الدراسات قد أثبتت ان لها فاعلية في حفاظها على مستوى السكر بالدم لأنها من المواد التي تحتاج إلى وقت طويل ليتم هضمها، كما ثبت أنها فعالة في العلاج لاضطرابات الجهاز الهضمي كعلاج الإمساك مما يؤكد أهمية ادخال هذه الحبوب غير المكررة وعلى مشتقاتها في النظام الغذائي اليومي .

 حبوب مكررة

هذه الحبوب التي يتم إزالة قشرتها الخارجية التي تغلف بها الحبة مثل: الأرز، ودقيق الخبر أبيض، والمكرونة البيضاء، وهذه العملية تكون سبب بفقدان بعض عناصر المواد الغذائية وللألياف ولكن هذه الأنواع تتميز بالسهولة في هضمها ويزيد من قدرة الجسم على استفادته من عناصره الغذائية أكثر.

إقرأ أيضا:  رجيم الزبادي لإنقاص الوزن بسرعة

وعادةً ما يتم تعويض عناصره المفقودة أثناء تصنيعه مثال: تدعيم الخبز الأبيض بفيتامينات وحديد، وأما عن السيئ بها فأثبت أنها سبب في رفع مستوى السكر بالدم بشكل خطير ومباشر بعد تناولها لهذا فهي مواد غير مناسبة لمرضى السكر أو متلازمة الأيض .

ومن بعض الحبوب الكاملة التي تضيف قيمة غذائية عالية:

الفريك: وهو حبات القمح المقطوفة في أول موسمها وهي خضراء وطرية ثم يتم التجفيف لها ولهذا يظل لونه الأخضر .

البرغل: هو نفس حبات القمح ولكن يتم غليها ثم تفتيتها وبعدها تجفيفها في أشعة الشمس لفترات طويلة.

الكينو: هي نوع آخر من أنواع البذور وهي تشبه البرغل ويتم طبخها مثل الأرز.

الأرز الأسمر: هو الأرز الذي لم تكن قد نزعت منه القشرة الخارجية وهو له نكهة تشبه طعم البندق وله قوام يشبه المطاطي عند مضغه .

الخبز الأسمر: وهو خبز مصنوع من الدقيق الأسمر ( خبز النخالة ) .

 

يوصى بضرورة التناول لـ 48 جم من الحبوب الكاملة يومياً:

 ويمكنك الحصول عليها باختيارك لثلاثة أنواع مما يلي :

شريحة واحدة متوسطة من خبز أسمر.

كوب واحد من حبوب الافطار المصنوع من الحبة الكاملة.

ثلاثة ملاعق مكرونة من (المكرونة البنية) .

ملعقتان من الأرز البني .

ضرورة تجنب فرط تناول الحبوب بنوعيها لأنه مرتبط بزيادة الوزن لإن السعرات الحرارية المتواجدة في الحبوب المكررة أو الكاملة (الغير مُكررة) هي نفسها ولكن الاخيرة تحتوي على ألياف أكثر.

وفيما يلي نعرفك على السعرات الحرارية لبعض هذه الحبوب:

شريحة واحدة من التوست سواء أبيض أو أسمر يساوي 80 سعراً حراريًا.

كوب واجد من البرغل المسلوق فإنه يحتوي على 160 سعراً حرارياً .

ربع رغيف ان كان أسمر أو أبيض صغير فهو يحتوي على 80 سعراً حرارياً .

كوب من المكرونة سمراء كانت أو بيضاء بها 240 سعراً حرارياً.

كوب من حبوب الافطار المصنعة من القمح تحتوي على أكثر من 100 سعراً حرارياً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!