التخطي إلى المحتوى

كلنا نريد أن نتعرف على كيفية تستعيد الأم رشاقتها بعد الولادة ان تجربة الحمل تعد احدى التجارب الحرجة بالحياة للمرأة والتي تحمل بها الكثير من الاثارة خلالها لينضم فرد جديد الى عائلتهم مع وجود القلق الذي يرافق الأم لكل التغيرات التي قد طرأت على جسدها، ونظراً لانتهاء تلك التجربة بالولادة للطفل والتي تكون سبب في ضعفها والزيادة في وزنها بمعدل قد يصل الى 10 كيلوا، فننصح الأم باتخاذها للتدابير اللازمة لكي تستعيد وزنها رشاقتها.

لذا تتعدد الأسئلة حول استرجاع الأم لرشاقتها بشكل سليم ومنها:

ما الوقت المناسب لكي ابدأ التمارين ما بعد الولادة:

كيف تستعيد الأم رشاقتها بعد الولادة؟
كيف تستعيد الأم رشاقتها بعد الولادة؟

تبعاً لما أوردته الجمعية الأمريكية للطب النسائي والتوليد فإنه يوصى باستئنافك للتمارين الرياضية بالتدريج ولكن بعد مرور ست أسابيع بعد الولادة وخاصة عند افتقاد الحامل لممارسة نشاطها أثناء الحمل وتحدد لياقتها مع مرور مدة الحمل.

إقرأ أيضا:  أسباب تأخر الدورة الشهرية

أما في حالة اعتيادها الممارسة للتمارين أثناء حملها والولادة الطبيعية فسوف تستطيع الأم ان تبدأ بتمارين خفيفة خلال أيام من الولادة مثل المشي لـ 30 دقيقة لثلاث مرات في الاسبوع وتزداد بالتدريج حسب استعادة الأم لعافيتها بالإضافة الى تمارين الدفع والتمدد.

اما في حالة الولادة تكون قيصرية يوصى بها ان تنتظر مدة زمنية لا تقل من 6 إلى 8 أسابيع من الولادة وتشجع نفسها على المشي بخطوات بسيطة لتحفزها على الشفاء لمنطقة الجرح والحد من وجود اي جلطات دموية كأحد من المضاعفات التي تحدث بعد الولادة .

نلفت الاشارة الى اصابة المفاصل والأربطة بالارتخاء لمدة تتراوح ما بين من 3 إلى 5 أشهر بعد الولادة ولذا يوصى بالبدء بممارسة تمارينك الرياضية ولكن تحت الاشراف الطبي أو اخصائي لياقة الأم بعد ولادتها والتزامك بالتمارين ذات التأثير الضعيف والتي تركز فيها على التوتر وأيضاً لتمدد العضلي وبعدم الافراط في ممارستها لأن الجسم بحاجة لوقت للشفاء ولتكيف الطفل وبحاجته للرعاية المكثفة.

هل يستدعي على الأم الحذر والخوف على عضلات بطنها:

كيف تستعيد الأم رشاقتها بعد الولادة؟
كيف تستعيد الأم رشاقتها بعد الولادة؟

ان الحمل قد يتسبب في حدوث الانشقاق بالعضلات البطنية وذلك نتيجة لتمددها المفرط في أثناء الحمل وتحتاج تلك الانشقاقات ولمدة زمنية متراوحة بين من 4 إلى 8 أسابيع على الولادة لكي تستعيد وضعها الطبيعي ويحدث انسداد لها .

إقرأ أيضا:  معلومات عن حبوب جراسيال

ولذلك نوصى إليك بالتأكد من انسدادها بأن تتبعي الخطوات التالية :

كيف تستعيد الأم رشاقتها بعد الولادة؟
كيف تستعيد الأم رشاقتها بعد الولادة؟

استلقي على الظهر واثني الركبتان.

ثم ضعي أصابع يدك اليسرى فوق وسط البطن وضعي يدك اليمنى فوق أعلى الفخذ.

البدء في الشهيق والزفير بشكل متتالي مع رفع رأسك والكتفين عن الأرض وذلك أثناء عملية الزفير واستخدمي اليد اليمنى لتدلكي أعلى الفخذ في اتجاه الركبة لأن هذا يساهم في الشد لعضلات البطن ويفترض بأن تكون الأم لها القدرة على تمييز الانشقاقات التي تكون تمثل انفصالاً عضلياً.

هل التمارين الرياضية لها تأثيرات على الرضاعة الطبيعية:

كيف تستعيد الأم رشاقتها بعد الولادة؟
كيف تستعيد الأم رشاقتها بعد الولادة؟

لم يثبت حتي الآن أي تأثير من ممارسة الأم للتمارين الرياضية على افراز كمية حليب الثدي أو تركيبه ولكن نوصى بالتجنب للتمارين المؤلمة أو التي قد تكون سبب لزيادة الحساسية بالثديين كما اننا ننصح الأم بارتدائها لحمالة الصدر الداعمة أو الرياضية، وذلك لتجنبك الشعور بثقل الثديين عليك أثناء ممارستك للتمارين، وننصحك أيضاً بإرضاعك للطفل قبل بدء التمارين.

  ما هي الطريقة المثالية لتفقدي الوزن بعد الولادة:

كيف تستعيد الأم رشاقتها بعد الولادة؟
كيف تستعيد الأم رشاقتها بعد الولادة؟

تعد الممارسة الدائمة للتمارين التنفسية هي أفضل وسيلة ناجحة لتخسر وزنها لتأثير هذا على قوة عضلة القلب مثل المشي السريع أو السباحة أو الجري أو ركوب الدراجات، ولهذا نوصى الأم بأن تتحلي بالصبر لتمنح جسمها وقت كافي لحدوث نقص في الوزن بشكل طبيعي وبالتدريج وألا تخسر الأم من وزنها ما يزيد عن 750 جم في الأسبوع.

إقرأ أيضا:  نظام غذائي للأم المرضعة

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!