مصباحإنترنتتقنيةكيف تختار المعالج الأنسب لحاسوبك؟

كيف تختار المعالج الأنسب لحاسوبك؟

cpu

سبقَ وتطرقنا في موقع مصباح عن كيفية شراء الحاسوب المناسب لك. وقد طرحنا فيها أبرز المواصفات التي يجب أن تكون متواجدة في حاسوبكَ سواءً كنتَ مستخدم عادي أو متميز. ولكننا اليوم سوفَ نتطرق إلى كيفية اختيار القطعة الأهم في أي جهاز حاسوب ألا وهي المعالج.

فالمعالج يُشكل نواة الحاسوب ويُعد بمثابة قلبه النابض. فهو المسؤول عن أهم وأعقد العمليات في الحاسوب. ومن خلاله يُمكننا التحكم بسرعة الحاسوب وقوة أداءه. لذلكَ إليكَ أبرز النقاط الواجب عليكَ مراعاتها أثناء بحثكَ عن المعالج الأنسب لحاسوبك:

 

عدد الأنوية:

عدد الأنوية
عدد الأنوية الموجودة في المعالج

 

يتكون كل معالج من عدد من الأنوية، وتعمل كل نواة بدور معالج مستقل. لذلكَ فإنَّ سرعة المعالج وقوة أدائه مرهونة بشكل كبير بعدد أنويته. وكلّما ازدادَ عدد الأنوية التي يحتويها المعالج ازدادت قوته وتحسنَ أداءه. وتنقسم المعالجات بشكل عام إلى عدة فئات منها ثنائي النواة، ورباعي النواة، وثماني النواة …..، وفي حال ما نظرنا إلى المعالجات المتوفرة بالأسواق فإننا سوفَ نجد أنَّ شركة انتل (Intel) قد احتلت الصدارة في مجال صناعة رقاقات المعالجة. ويختلف عدد الأنوية في معالجتها باختلاف الفئة التي ينتمي إليها. وهذه أبرز فئات المعالجات المتوافرة من شركة انتل:

  • Core i3: جميع معالجات هذه الفئة هي ثنائية النواة.
  • Core i5: جميع معالجات هذه الفئة رباعية النواة باستثناء المعالج Core i5 – 4570T فهو ثنائي النواة.
  • Core i7: جميع معالجات هذه الفئة رباعية النواة.
إقرأ أيضا:  الفيروسات ماهي وكيف احمي نفسي منها

 

تقنية Turbo Boost:

تقنية Turbo Boost
تقنية Turbo Boost التي تُساعد المعالج على زيادة سرعة معالجته للبيانات.

 

وهي من التقنيات المهمة التي يجب أن تحرص على أن تكون في معالجك. فهذه التقنية تعمل على رفع سرعة المعالجة في المعالج عندما يحتاج إلى ذلك. وبالتالي زيادة سرعة حاسوبك بشكل عام، وقد تصل سرعة المعالجة الإضافية التي تُقدمها هذه التقنية إلى 0.8 جيجا هرتز. والجدير بالذكر أنَّ هذه التقنية قد ابتكرتها شركة انتل للحد من عمليات كسر السرعة الغير نظامية. لذلكَ فإنا نجد هذه التقنية في صفوف معالجات فئة Core i5 وCore i7، بينما تغيب بشكل كامل عن المعالجات من فئة Core i3.

 

سرعة المعالجة:

سرعة المعالجة
سرعة المعالجة

 

وتُعتبر من الأشياء المهمة التي تُحدد .كفاءة المعالج. حيثُ أنَّ سرعة المعالجة تُمثل عدد عمليات المعالجة التي يجريها المعالج خلال الثانية الواحدة. فعندما تكون سرعة المعالجة بإحدى المعالجات 1 جيجا هرتز، فهذا يعني أنَّهُ يقوم بمعالجة مليار تعليمة خلال الثانية الواحدة. ولذلكَ فإنَّهُ يُفضل أن تكون سرعة المعالجة كبيرة نسبياً لضمان أفضل أداء من المعالج.

 

حجم الذاكرة المخبئية “Cache” في المعالج:

حجم الذاكرة المخبئية "Cash" في المعالج
زيادة حجم الذاكرة المخبئية “Cache” في المعالج يؤدي إلى زيادة كفائته

 

إقرأ أيضا:  كيف أتعامل مع ابني المراهق و علاقاتة الجنسية

وهي من الأمور التي يغفل عنها الكثير من الراغبين في شراء معالجات جديدة إذ أنها غير معروفة على الصعيد العام رغمَّ أهميتها. ونقصد هنا بالذاكرة المخبئية للمعالج الذاكرة التي يقوم المعالج من خلالها بتخزين جميع. المعلومات والبيانات التي يتم استخدامها بشكل مستمر من قبل المستخدم وهي تُعتبر أسرع ذاكرة في جهاز الحاسوب. ويتراوح حجم هذه الذاكرة بين 3 ميغا و6 ميغا في المعالجات المتوسطة، بينما تصل إلى 8 ميغا في المعالجات المتقدمة.

السابق
تفسير حلم صديقتي حامل
التالي
العيد فرحة | أكلات الفرح والكرم

اترك تعليقاً