التخطي إلى المحتوى

كثيرٌ من الأطفال يمرون بفترةٍ عصيبة تتولد فيها شخصية الطفل العنيد لتصبح طباعهم فيها حادة ويرفضون تلبية الأوامر بكل عناد، وبالطبع فلكل دخانٍ نار.

ولذلك على الوالدين أن يتعرفوا على أسباب تغيير طباع ولدهم حتى يباشروا في الإصلاح، وسنتعرف على بعض هذه الأسباب وكيفية علاج الأمر، فتابعوا معنا…

ما هي أسباب تغير طباع الطفل الهادئ وتحوله إلى الطفل العنيد؟

  1. عدم تقضية الوقت الكافي مع الوالدين تولد شخصية الطفل العنيد:

إن عدم قضاء الوقت الكافي مع الأبناء يسبب ابتعادهم عنكم وكذلك عدم حصولهم على التربية الكافية.

فلا يفرقون بين الصواب والخطأ ولا يحسنون التصرف بسبب عدم تلقيهم للنصائح الأبوية.

حتى ولو كانوا يذهبون إلى المدرسة فلا بد من مجالستهم لوالديهم أثناء فترة الغداء وما بعدها، ولو لبعض الوقت الذي سيشعرون فيه بالأمان معهما.

  1. توبيخ الطفل أمام الملأ بكل حدة:

إن أكثر ما يؤثر على الأطفال هو تلقيهم للتوبيخ أمام الملأ لاسيما بوجود أطفالٍ غيرهم.

فإن أخطأ طفلك لا تقومي بالصراخ عليه وضربه أمام الحشود، بل خذيه إلى مكانٍ منفرد ليحصل على التوبيخ المناسب بدون التعنيف القاسي والضرب.

بذلك سيزداد ثقةً بنفسه ولن يشعر بالحرج وسيتخلص من صفات الطفل العنيد.

  1. عدم حصول الأبناء على الاحترام الكافي:

حتى ولو كنتما والدين لطفلكما فذلك لا يعني بأنه لا يجب أن يحصل على الاحترام، عليكما ببناء ثقته بنفسه من خلال ذلك.

ويكون ذلك بمدحه وتشجيعه لا بضربه وشتمه والسخرية منه! إن تحدث عن أحلامه فليحصل على التشجيع ولو كان ذلك مجاملةً له.

إقرأ أيضا:  فوائد الجوز الصحية لطفلك

وإن فشل في شيءٍ ما فلا تحبطا من عزيمته بل شجعاه على المحاولة من جديد وعدم الاستسلام.

هذه من أهم الطرق في كيفية التعامل مع الطفل العنيد.

كما أنه يجب معرفة متى يجب أن يحصل الطفل على الشيء ومتى لا يجب أن يحصل عليه.

فلا يُعطى على هواه متى ما أراد ذلك حتى يتخلص الوالدان من إزعاجه.

إن ذلك سيجعله معتقداً بأنه يمكن أن يحصل على أي شيء ويزيد من عناده، ولذلك أحسنوا اتخاذ القرار مع الوقت المناسب لذلك.

 

  1. عدم مكافأة الطفل عند قيامه ببعض الأعمال:

عندما ينجز الطفل أمراً ما فلا بد من مكافأته ولو بشيءٍ بسيط، قبلة من الأم ستكفيه وتجعله يطير فرحاً، وربما الحصول على وجبةٍ يحبها أو قطعة من الشوكولا أو الحلوى.

إن أبسط الأشياء تجعل الطفل سعيداً وقابلاً للتغيير للأفضل، ولكن تجنبه ونسيان ما قام به سيجعله حزيناً وقد يتحول إلى حقدٍ وشعور بالوحدة.

ما سيسبب له الشخصية العنيدة التي لن تستطيع معالجتها بسهولة، فبادروا منذ الآن بمعالجة حاله والتحسين من معاملته.

  1. عناد الوالدين ينشئ شخصية الطفل العنيد:

من المعروف بأن الآباء هم قدوةٌ للأبناء، ولذلك فإن ولدك سيمتص من صفاتك حتى تترسخ فيه وتزداد أيضاً!

فلا تظهر عنادك أمامه! وحاول تحسين نفسك!

لا تدخل المنزل غاضباً وصارخاً وموبخاً لزوجتك وأطفالك، ولا تصرخي بطفلكِ طوال الوقت بلا فائدة ولأسبابٍ تافهة.

إن شخصية الطفل ستُبنى نتيجةً لسلوككما، ولذلك عليكما أن تكونا قدوةً جيدةً لطفلكما.

هذه أهم الطرق في كيفية التعامل مع الطفل العنيد، وبالاستمرار بها سيتحسن حاله بإذن الله ويتخلص من عناده.

فالطفل لا يحتاج إلا للكلمات الطيبة واللطيفة التي ستجعله هادئاً وبعض التشجيع الذي سيجعله طموحاً وسعيداً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!