التخطي إلى المحتوى
محتويات

استخدام الأسبرين على المدى الطويل له آثار إيجابية وسلبية على السواء ولذلك نقدم لكم قائمة فوائد وأضرار حبوب الأسبرين.

فوائد وأضرار حبوب الأسبرين

تشتمل فوائد وأضرار حبوب الأسبرين على القائمة التالية:

فوائد حبوب الأسبرين

  • أثبتت الدراسات أن الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات تعمل عن طريق تثبيط الانزيمات التي تحول حمض الأراكيدونيك إلى الهرمونات المؤيدة للالتهابات.
  • يمكن للأسبرين الحد من مخاطر السرطان لأن هذه الهرمونات تزيد أيضاً من تكاثر الخلايا وخطر التحول الخبيث.
  • قد يقلل من خطر تطوير الأورام الحميدة الغير سرطانية في القولون
  • أخذ الأسبرين أسبوعاً قد يساعد في الوقاية من سرطان الثدي.
  • يعمل الإسبرين على إبطاء تطور إعتام عدسة العين ومع ذلك، فمن المبكر جداً أن يبدأ الأطباء التوصية بالأسبرين لمرضاهم من أجل الوقاية من إعتام عدسة العين.
  • وقد اقترحت بعض الدراسات وجود صلة بين انخفاض خطر الإصابة بمرض الزهايمر ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الشائعة الاستخدام كمسكنات.
  • يصف الأطباء أحيانا الأسبرين لمنع تشكل الجلطات في الأوعية الدموية الصغيرة لمرضى الخرف الوعائي.
  • أخذ قرص الأسبرين يومياً يمكن أن يساعد في تقليل خطر عملها على الصفائح الدموية.
  • ويرتبط استخدام الأسبرين اليومي مع انخفاض متواضع في الوفيات الناجمة عن السرطان، وخاصة للأورام الخبيثة في الجهاز الهضمي.

أضرار حبوب الأسبرين

  • إن الأسبرين مع فيتامين E يمكن أن يزيد من خطر النزيف الداخلي.
  • يمكن لآثار الأسبرين في الدم أن تزيد قليلاً من خطر السكتات الدماغية النزفية (النزيف داخل الدماغ).
إقرأ أيضا:  معلومات عن حبوب كلارينيز

تشتمل الآثار الجانبية الشائعة للأسبرين على:

  • الغثيان
  • التقيؤ
  • طنين في الأذنين
  • انخفاض السمع

 

  • استخدام الأسبرين على المدى الطويل يمكن أن يتداخل مع قدرة المعدة الطبيعية لحماية نفسها من حمض المعدة وعصائر الجهاز الهضمي الأخرى.
  • يمكن أن يهيج المعدة وبطانة الأمعاء، مما يعزز تطور القرحة, وفي بعض الأحيان يمكن أن يسبب نزيف في المعدة والأمعاء.
  • في الواقع، الاستخدام المنتظم لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية هو السبب الرئيسي الثاني للقرحة.
  • إذا كان لديك مرض الكلى، يجب تجنب الأسبرين لأنه يمكن أن يسبب مشاكل في الكلى.
  • خلال فترة الحمل، يجب تجنب الأسبرين لأنه يمكن أن يكون ضاراً على الجنين النامية.
  • من المهم بشكل خاص عدم استخدام الأسبرين خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل لأنه قد يسبب نزيفاً مفرطاً أثناء الولادة.
  • يمكن للأسبرين أن يسبب نوبات الربو في بعض الأفراد المعرضين للإصابة
  • أثبتت البحوث وجود صلة بين متلازمة راي واستخدام الأسبرين وغيرها من الأدوية التي تحتوي على الساليسيلات.
  • إن تناول الأسبرين سيزيد من الاحتياجات الغذائية للحديد وفيتامين C وحمض الفوليك.
  • الاستخدام المنتظم للأسبرين، مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، أو الاسيتامينوفين يزيد من خطر فقدان السمع لدى الرجال، وأثر أكبر على الأفراد الأصغر سناً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!