التخطي إلى المحتوى
محتويات

ماهي حلبة الخيل

من أحد أنواع الحلبة التي تنمتي إلى البقول، أما عن أصلها فهي نبتة يونانية المنبت، تتميز هذه النبتة بارتفاعها الكبير حيث يبلغ طولها حوالي من 20 ل60 سم تقريبًا، تحتوي هذه النبتة على بذور داخلها تشبه الكلية ذات لون أحمر يميل قليلًا إلى اللون الأخضر.

سبب التسمية

سميت هذه النبتة باسم حلبة الخيل، نسبة إلى العصور القديمة، حيث كان البدو قديمًا إذا كُسر الخيل يخلطون الحلبة مع العلف، وبسبب مفعولها القوي ونتيجتها الكبيرة تؤدي إلى جبر الكسور بسرعةٍ هائلة؛ لذلك نسبة هذه الحلبة إلى الخيل تحديدًا.

فوائد حلبة الخيل

في الطبيعة خلق الله كل شيء له فائدة، ربما لا يعلم الإنسان هذه الفائدة في وقتها، وربما يعرفها عن طريق الصدفة، بسبب حوادث ما تدفعه الاكتشاف ذلك الأمر، والفائدة الرئيسة لحلبة الخيل تتشكل في أنها عشب لجبر الكسور في الإنسان والحيوان على حد سواء، ويرجع ذلك لقوة مفعولها، حيث يتم مزجها مع العسل وتؤخذ مرتين يوميًا لمدة 20 يوم حتى يتم جبر الكسر.

إقرأ أيضا:  فوائد الأرجنين الصحية

تستعمل أيضًا حلبة الخيل كعلاج فعّال للعظام؛ حيث يمكن للأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام، ونقص الكالسيوم أن يستخدموها حتى يحصلوا على نتيجة جيدة تزيل أمراضهم.

وبالنسبة للنساء الحوامل؛ فإن مفعول حلبة الخيل لا يمكن إغفاله، حيث تعاني النساء في فترة الحمل من آلام المفاصل، لذلك ينصح بتناولها للتخفيف من آلام المفاصل وعلاج العظام والفقرات بصورة عامة.

وبسبب الفوائد الكبيرة التي تحويها حلبة الخيل فإنها تدخل في العديد من الوصفات العشبية المختلفة التي تساعد على شفاء الأمراض، وأشياء كثيرة، وربما في مستقبل الطب الحديث، والعلاج بالأعشاب بصورة خاصة سيتم اكتشاف فوائد أخرى لهذه النبتة العجيبة ولن يقتصر حينها على بعض الحالات المحدودة أو جبر الكسور، رغم أن هذه الأعراض ليست هينة، وكون هذه النبتة تدخل في علاجها بصورة فعالة؛ فهذا أمر يدعو للتأمل في طبيعتها والاستفادة منها.

وينصح باستشارة الطبيب أو المتخصص في العلاج بالأعشاب قبل الاستخدام حتى نأخذ الحذر من أي أعراض سلبية قد يتعرض لها الإنسان نتيجة استخدامه أدوية أخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!