مصباحمجتمعشخصيات مشهورةسيرة حياة ام كلثوم

سيرة حياة ام كلثوم

 

  • التعريف بأم كلثوم

هي كوكب الشرق و سيدة الغناء العربي إنها  فاطمة إبراهيم السيد ولدت أم كلثوم في شهر ديسمبر من عام ألف و تسعمائة و تسعة وثمانون  بمحافظة الدقهلية بمصر ولدت أم كلثوم في أسرة متواضعة في الريف و كان والدها إمام و مؤذن لمسجد قريته و والدتها ربة منزل و التحقت أم كلثوم بكتاب القرية لتتعلم و تعلمت الغناء من والدها و حفظت القرآن الكريم في الكتاب و بدأت في الغناء في سن الثانية عشر مع والدها في فرقته التي كان ينشد فيها الأناشيد الدينية و كانت بداية شهرتها عندما أحيت ليلة الإسراء و المعراج بقصر عز الدين يكن باشا و أشاد بها كل الحضور و أعطتها سيدة القصر خاتما ذهبيا .

  • الشهرة و المجد

انتقلت أم كلثوم من الريف و استقرت في القاهرة ، و بدأت تغني في مسرح البوسفور و مسرح حديقة الأزبكية و صدرت أول اسطوانة لها في منتصف العشرينات و بيعت منها أكثر من ثمانية عشر ألف اسطوانة  و في إحدى الحفلات كان يحضر الحفل الملحن محمد القصبجي و بعد الانتهاء من الحفل أبدى لها إعجابه الشديد بصوتها و قوته و بدا القصبجي في إعداد أم كلثوم فنيا و معنويا ثم تولى أمر تشكيل فرقتها الموسيقية الخاصة .
في عام ألف و تسعمائة و أربعة و ثلاثون تم افتتاح الإذاعة المصرية و كانت أم كلثوم أول من غنى فيها ، ثم عند تأسيس أول نقابه للموسيقيين تولت رئاستها و استمرت بمنصبها مدة عشر سنوات و غنت أم كلثوم لأحمد شوقي و لكبار الشعراء و لحن لها كبار الملحنين مثل محمد عبد الوهاب و رياض السنباطى  و غيرهم و قامت أم كلثوم بتمثيل ستة أفلام في السينما المصرية .

  • دور أم كلثوم الوطني

غنت أم كلثوم للجيش المصري المحاصر في الفالوجا خلال حرب فلسطين  و كانت تقوم بعمل الكثير من الحفلات خارج مصر و تجوب العالم و تقوم بالتبرع باجرها في هذه الحفلات لصالح الجيش المصري و كانت تقوم برفع معنويات الجيش المصري و كل مصري بحسها الفني و صوتها القوى .

  • مرض و وفات أم كلثوم

خلال غناء أم كلثوم على المسرح أغنيه اوقاتى بتحلو وقعت أم كلثوم من على خشبة المسرح و اكتشفت أنها مريضه بمرض التهاب الكلى و سافرت إلى لندن لتتلقى العلاج و لكن حالتها كانت تسوء و توفيت في يوم الثالث من فبراير عام ألف و تسعمائة و خمسة و سبعون و بقي مجدها و صوتها معانا إلى الآن .

إقرأ أيضا:  من هو بيتهوفن
السابق
سيرة احمد شوقي
التالي
سيرة طه حسين

اترك تعليقاً