التخطي إلى المحتوى

خمول الجسم في رمضان من أكثر المشاكل التي يتعرض لها الأفراد في الشهر الكريم، طوال فترة الصوم وبعد تناول وجبة الإفطار ويشعر الجسم بحالة من الإرهاق العام في أداء أي أعمال أو أنشطة يومية.

«مصباح» يُقدم لك الأسباب وطرق العلاج خلال الأسطر المقبلة حتى تتمكن من القيام بالأعمال الأساسية في يومك الطبيعي أثناء الصوم وبعد تناول الإفطار، وخاصة أنها أحد المشاكل المرهقة للكثير من الأفراد وسط الأجواء الصيفية.

 

خمول الجسم في رمضان

الأسباب

المشاكل الصحية

  • كما أن الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية تؤثر بالسلب على نشاط الجسم في رمضان وتمنحه الخمول.
  • ومن المشاكل: مرض السكري – فقر الدم – عدم نشاط الغدة الدرقية – الإضطرابات الهضمية – حساسية الطعام- عدم إنتظام التنفس أثناء النوم.
  • ويجب استشارة الطبيب قبل صوم رمضان لمعرفة إمكانية الصوم وعدد الساعات حتى لا تتعرض لأي نوبات مرضية.

 

دورة الدم – تغير طبيعي

  • في اليوم الطبيعي يحتاج جسم الإنسان إلى طاقة لإنهاء الأنشطة اليومية يحصل عليها عن طريق الطعام.
  • يعتاد الجسم على أنواع معينة من الطعام التي توفر له سعرات حرارية.
  • ولكن تغير مواعيد الوجبات يؤثر بالسلب على خمول الجسم في رمضان .
  • خلال فترة الصوم وعدم تناول الطعام أو شرب الماء يفرز الجسم هرمون الميلاتونين الذي يُعطيك إحساس بالنوم.
إقرأ أيضا:  أخطاء أثناء الرجيم (الحلقة الثانية)

 

النظام الغذائي – تغيره

  • الاختلاف بين الطعمة يؤثر على نشاط الجسم بالسلب أو بالإيجاب ولكن في رمضان فإن وجبة الإفطار يوجد بها الكثير من الأطعمة التي تدفعك بعد تناولها إلى الخمول.
  • وبالنسبة للأطعمة التي تحتوي على بروتين فإن تناولها على الإفطار تُخفض نسبة السكر في الدم كما أنها تعمل على استرخاء العضلات.

 

عادات النوم المتغيرة

  • عدم الحصول على جرعة كافية من النوم بعد تناول وجبة السحور يجعل الجسم مرهقًا.
  • الاسترخاء طوال فترة الصوم في رمضان تُزعج الجسم لأن روتينة اليومي يكون محددًا.
  • ممارسة التمارين الرياضية يجب أن تواظب عليها لتجنب ذلك الأمر وتُعطيك قسط وافر من النوم.

 

التغلب على خمول الجسم في رمضان

  • تناول الطعام الصحي.
  • لا يجب النوم بعد الإفطار.
  • شرب كميات وفيرة من الماء بين الإفطار والسحور.
  • تناول الأطعمة المرطبة للجسم في السحور.
  • لا تُسرع في تناول الإفطار.
  • كسر الصيام علي التمر.
  • لا بد من تناول وجبة السحور.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!