التخطي إلى المحتوى

يقول ابن شاهين في تفسيره حلم دخول المسجد :

ومن رأى أنه دخل جامعا فإنه في أمن وراحة وزيادة تقوى . ومن رأى في حلمه أنه داخل مسجد وهو جديد ولا يعرف حقيقته فهذا ان دل فإنه يدل على  اتساع في آخرته ، وربما يحج إن كان لم يحج من قبل . ومن رأى في منامه أنه دخل من باب أحد المساجد وخر ساجداً فإنه يرزق توبة ومغفرة وذلك لقوله تعالى { وادخلوا الباب سجدا وقولوا حطة تغفر لكم } .

ومن شاهد في حلمه أنه أتى مسجداً فوجده مغلقاً فإن أموره تعسر عليه . وإن رأى أنه فتح له ودخل فإنه يعين رجلاً في دينه ويخلصه من الضلالة ويحسن ظنه في الناس . وكذلك من حلم أنه دخل مسجدا أو أيا من الأماكن المشرفة وهو راكب فإنه يقطع قرابته ويمنعهم رفده .

ومن رأى أنه مات في شيء من ذلك فإنه يموت على توبة مقبولة . ومن رأى أنه خادم فيها فإنه يخدم جليل القدر . ومن رأى أن حصير المسجد قد تقطع وعتق فإن أهله قد فسدت بعد صلاحها. وقيل رؤيا الجامع تؤول بالسلطان أو من يقوم مقامه ومن رأى انه يدخل مسجد فهو دليل على لقاء .

إقرأ أيضا:  تفسير رؤية الملابس الداخلية في المنام

يفسر ابن سيرين حلم دخول المسجد بالتالي :

من رأى كأنه دخل مع قوم مسجداً فحفر حفرة ، وكان أعزبا فإن ذلك يدل قرب زواجه . ومن رأى كأنه يصلي في بيت المقدس ورث ميراثاً أو تمسك ببر .

والشخص الذي يجد نفسه داخل المسجد ولا يعرفه في منامه ، فإن رؤيته تشير الى زيارته لبيت الله الحرام ، او انه سيصبح فقيهاً في أمور دينه .

والذي يشاهد في منامه بأنه يدخل المسجد من بابه وقد سجد سجدة لله تعالى ، فإن حلمه هذا يشير الى أنه سيتوب وأن الله يقبل توبته .

والرجل الذي يحلم بأنه يدخل المسجد وهو يركب على ظهر شيء ما ، فإن هذا الحلم تدل على هجرانه وقطع صلته برحمه .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *