التخطي إلى المحتوى

المها العربي يعد نوع من أنواع الظباء، ولكنها حجمها يكون متوسط عن حجم الظباء، كما أن المها يختلف عن الظبي في بعض الأمور، فدائماً ما يظهر على أكتافهم بعض النتوئات، كما أن المها تتسم بطول قرونها، هذا بالكما أن المها تتسم بطول قرونها، هذا بالإضافة إلى أن المها يمكنها أن تكتشف مكان وجود المياه بشكل هائل، حتى ولو كان يفرق بينها العديد من الأميال، على الرغم من أنه من الحيوانات التي يمكنها أن تعيش العديد من الأسابيع دون ماء، وسنقدم الآن مجموعة معلومات عن المها العربي عبر موقعنا ” مصباح “.

معلومات عن المها العربي

حيوان المها العربي يفضل العيش في الصحاري العربية، أي أنه يستطيع العيش بالمناطق الحارة أو شديدة الحرارة، فيمكنه أن يعيش تحت درجات حرارة تتعدى الخمسين درجة مئوية بكثير، ولهذا فنجده دائماً متواجد في شبه الجزيرة العربية، كما يعيش أيضاً بسوريا والعراق والأردن وشبة جزيرة سيناء، قد يصل طوله إلى متر تقريباً.

كما أنه قد يصل وزنه إلى ما يقرب من سبعين كيلو، كما أن هذا الحيوان يمكنه أن يعيش عشرون عام في المتوسط، وقد يختلف في شكله عن الظبي، فيغطي ظهره فراء أبيض اللون، أما بالنسبة للجزء السفلي وساقه، فلون فرائه يكون بني، بالإضافة من وجود بعض الخطوط السوداء على رأسه ورقبته وعلى جبهته وبأطراف أنفه أيضاً.

صفات المها العربي

معلومات عن المها العربي
معلومات عن المها العربي

هناك العديد من الصفات المميزة التي يتصف بها المها العربي عن غيره من الحيوانات المشابه له، والتي جعلت منه حيوان جميل يتغزل الجميع في جماله، ومن هذه الصفات ما يلي:

  • نلاحظ وجود سنام صغير الحجم فوق الكتف، بالإضافة إلى قرونه الطويلة التي تأخذ شكل مستقيم، وله أيضاً ذيل طويل وفي نهاية هذا الذيل خصلة من الشعر.
  • كما أن اللون الأبيض يغطي جسمه بالكامل، فيما عدا الجزء السفلي له والقدمين أيضاً، فلونهم يكون بني، بالإضافة من وجود بعض الخطوط السوداء بمنطقة الرقبة والوجه والعنق، كما أن هذا الحيوان يمتاز بعينين جميلتان.
  • أن الغذاء المفضل لهذا الحيوان الجميل هو الأعشاب وأوراق الشجر، ودائماً ما يفضل قضاء أوقات طويلة تخت الأشجار، نتيجة ارتفاع درجة حرارة الأماكن التي يعيش بها.
  • المها العربي من الحيوانات التي توصف بالهدوء الشديد، فهو لا يميل للعنف أو العدوانية على الإطلاق، ولهذا فهو يستطيع العيش مع بعضهم بمجاميع كبيرة العديد دون أي مشاكل.
  • يفضل هذا الحيوان العيش في جماعات يطلق عليها القطيع، ودائماً ما يتكون هذا القطيع على أكثر من عشرين رأس من الجنسين.

أسباب انقراض المها العربي

هناك العديد من الأسباب التي تسببت في انقراض المها العربي، ومن ضمن هذه الأسباب وأكثرها تأثير ما يلي:

  • يعد الصيد الجائز أهم الأسباب التي ساعدت على انقراض المها العربي، بالإضافة إلى القيام بتهجيره من موطنه الأصلي، وعد عثوره عليه مرة أخرى.
  • كما أن الزيادة السكنية من الأسباب المؤثرة أيضاً على انقراض هذا الحيوان.
  • اعتماد هذا الحيوان على القليل من الموائل الطبيعية في العيش، هذا بالإضافة إلى ندرة كميات الطعام التي يعتمد عليها هذا الحيوان بالمناطق الصحراوية.
  • هذا الحيوان يكثر فيه المواليد الذكور، وهذا من المؤكد من أكثر الأسباب التي تسببت في انقراضه.
  • التطور التكنولوجي السريع كان سبب رئيسي في انقراضه، فقد تطورت أدوات ومعدات الصيد وأيضاً السيارات بشكل ملحوظ.
  • كما أن المرعى الخاص بهذا الحيوان قد تأثر بسبب سوء التغذية والجفاف الشديد الذي يتعرض له بسبب درجات الحرارة المرتفعة التي يعيش فيها.
  • عدم توفير الرعاية الصحية السليمة لهذا الحيوان كان أحد الأسباب الرئيسية لانقراضه، فقد كان يتعرض للدغات الثعابين بالإضافة لتعرضه لبعض الأمراض التي كانت سبب من أسباب القضاء عليه.
إقرأ أيضا:  أفضل الدراجات الهوائية عالميًا

أنواع المها

  • هناك ثلاث أنواع فقط من المها، ولكن أكثر هذه الأنواع انتشار هو المها العربي، فيعرفه الكثير من الأشخاص، وقد يتميز عن غيره من الحيوانات بلونه المميز، كما أنه ينتشر بشكل كبير بالمملكة العربية السعودية، وبجمهورية مصر العربية، وبالأمارات العربية، وأيضاً بفلسطين.
  • أما النوع الثاني من هذا الحيوان، فهو يعرف باسم أبو حراب، وهذا النوع منتشر بشكل كبير بالسودان وموروتانيا.
  • أما بالنسبة للنوع الثالث من هذا الحيوان، فهو ينتشر بمنطقة جنوب وشرق قارة أفريقيا، ويعد هذا النوع أكثر الأنواع حظاً، فهو غير معرض للانقراض بنفس النسبة المتعرض لها النوعان الآخرين.

أين يعيش المها العربي

  • أن هذا الحيوان له البيئة المفضلة بالنسبة له، والتي دائماً ما يبحث عنها في كل مكان حتى يعثر عليها، فنجده يبحث عن السهول الخصبة للعيش بها، بالإضافة إلى حبه للعيش في الوديان المفتوحة والكثبان الرملية.
  • كما نجد هذا الحيوان بالمنخفضات الحجرية، ومع بداية فصل الشتاء وتساقط الأمطار عليه، يبدأ بالبحث عن المناطق الرملية ليعيش بها، ومع عودة فصل الصيف، يعود مرة أخرى للسهول الواسعة التي دائماً ما يفضل العيش بها.
  • ولهذا فنجده دائماً بسيناء وبشبه الجزيرة العربية، وجميع المناطق الشمالية المحيطة لها.

غزال المها

  • دائماً ما يبحث المها عن طعامه خلال ساعات الليل، حتى تكون النباتات التي يعتمد عليها في غذائه قد قامت بامتصاص الرطوبة التي توجد خلال ساعات الليل.
  • ولكنه خلال ساعات النهار الحارة والجافة، فهو يقوم بالحفر بحوافره العريضة بالأرض، حتى يصل لجذور النباتات التي تساعده أن يحصل على الرطوبة اللازمة له خلال ساعات النهار.
  • يتميز هذا الحيوان بحوافر عريضة، وقد تساعده هذه الحوافر على المشي مسافات طويلة جداً بسهولة بالغة، كما أنه دائماً ما يقوم باستخدام قرونه للدفاع عن نفسه.

عيون حيوان المها

  • توصف عيون المها بالجمال الشديد، مما كانت سبب في أن تغنى بها الكثير من الشعراء العرب.
  • فحيوان المها له عينان كبيرتان وواسعتان، وهاتان العينين يمتازا بلمعة جميلة ومميزة.
  • وقد كانت هذه الصفات من سر أسباب غزل العرب بها، فقد كانوا دائماً ما يطلقون على المرأة ذات العيون الجميلة “مها”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!