التخطي إلى المحتوى

الأطفال أكثر تعرضا للتأثر بأي حالة صحية، لأنهم لا يزالون في مرحلة نموهم.

التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال والذي يعرف أيضاً باسم عدوى الجيوب الأنفية، هو شائع جداً في الأطفال.

التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال

ما هو التهاب الجيوب الأنفية؟

الجيوب الأنفية هو عبارة عن أجواف تقع حول منطقة الأنف من الوجه.

  1. الجيوب الأنفية تؤدي وظيفة تصفية الهواء الذي تتنفسه، وأيضاً جعله رطباً قبل أن تصل إلى الرئتين.
  2. التهاب الجيوب الأنفية هو العدوى التي تحدث في الجيوب الأنفية لأسباب مختلفة محتملة.
  3. التهاب الجيوب الأنفية هو في الواقع شائع جدا بين الأطفال، وبينما يميل هذا الالتهاب إلى أن يشفي ذاته في غضون فترة من 10-12 يوما، قد يكون هناك بعض الحالات التي قد يكون التهاب الجيوب الأنفية مزمناً.

ما أسباب الجيوب الأنفية عند الأطفال؟

يمكن أن يحدث تطور للجيوب الأنفية عند الأطفال بسبب الأسباب المحتملة التالية:

  1. عند إصابة طفلك بالبرد والسعال وقد تسبب السعال في انسداد الجيوب الأنفية لديه والتي قد أدت إلى تراكم المخاط في هذه المنطقة.
  2. وجود البكتيريا في منطقة الجيوب الأنفية، مما تسبب في وجود التهاب قد يؤدي أيضاً إلى التهاب الجيوب الأنفية.
  3. التعرض للملوثات البيئية مثل دخان السجائر، والهواء الجاف، والهواء البارد، عوامل الحساسية التي تبقى في الهواء، والأبخرة والنفايات الأخرى قد تسهم أيضاً في التهابات الجيوب الأنفية.
  4. في بعض الأحيان، والتشوهات الجسدية مثل تطوير الاورام الحميدة أو وجود الحاجز انحرف قد يسبب أيضا التهاب الجيوب الأنفية في الأطفال.
  5. الأطفال الذين يسبحون أيضا أكثر عرضة لتطور العدوى الجيوب الأنفية من الماء، الذي يحمل البكتيريا على الأرجح.
إقرأ أيضا:  كيف ازيد مناعة طفلي

علامات وأعراض التهاب الجيوب الأنفية بين الأطفال

قد تختلف علامات وأعراض التهاب الجيوب الأنفية بين الأطفال اعتماداً على أعمارهم.

وقد لوحظت الأعراض التالية الأكثر شيوعاً بين الأطفال والمراهقين كالتالي:

  • صداع في الرأس
  • الرقة في الوجه
  • ألم في الأذن
  • رائحة النفس الكريهة
  • آلام الأسنان
  • الحمى
  • الغثيان
  • ألم خلف العينين
  • معده مضطربه

خيارات العلاج للعدوى الجيبية لدى الأطفال:

عادة، يصف الأطباء المضادات الحيوية للتعامل مع عدوى الجيوب الأنفية لدى الأطفال التي تحدث بسبب البكتيريا.

  1. في حالة الأعراض الشديدة، قد يصف الطبيب أيضا مضادات الهيستامين ومضادات الاحتقان لجعل التنفس أسهل.
  2. التهاب الجيوب الأنفية الذي يحدث بسبب الفيروسات يميل إلى الذهاب بعيدا من تلقاء نفسها.
  3. يمكنك محاولة استخدام كمادات دافئة أو مسكنات خفيفة للتغلب على الألم الذي يعاني منه طفلك

تغيير نمط الحياة:

التهاب الجيوب الأنفية هو حالة غير مهددة للحياة، ولكن لا يزال، يمكن أن يسبب الألم وعدم الراحة إذا تركت دون رادع.

تغييرات نمط الحياة البسيطة يمكن أن تساعد طفلك على التعافي بشكل أفضل، ومنع المزيد من الالتهابات الجيوب الأنفية.

استخدام المرطب في منزلك والحفاظ على الرطوبة من 40-50٪, وهذا سوف يمنع الهواء الجاف من تهيج الجيوب الأنفية ويمكن أيضا منع نمو العفن.

الحفاظ على بيئة نظيفة وصحية.

إذا كنت تدخن، فقد حان الوقت للإقلاع عن التدخين لصحة طفلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!