مصباحصحةعلاجالبواسير أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

البواسير أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

البواسير...أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

البواسير هي عبارة عن تورم والتهاب في أوردة المستقيم أو فتحة الشرج. الأعراض الأساسية يمكن أن تتمثل في الألم والحكة والنزيف حول منطقة الشرج. العلاج والوقاية غالبا استخدام المراهم من غير وصفة طبية، بالإضافة إلى العلاجات المنزلية الأخرى وتغيير نمط الحياة.

أسباب البواسير

البواسير هي نتيجة لزيادة الضغط على المستقيم السفلي من:

  • الاجهاد أثناء حركات الأمعاء
  • الجلوس لفترات طويلة من الزمن، وخاصة على المرحاض
  • الإمساك أو الإسهال المزمن
  • زيادة الوزن أو السمنة
  • الحمل
  • النظام الغذائي منخفض الألياف
  • اصابة الحبل الشوكي
  • الأوضاع غير الصحية

هذه الحالة شائعة وتحدث في معظم الناس في مرحلة ما خلال حياتهم. أنها تميل إلى أن تحدث أكثر في وقت لاحق في الحياة بسبب عوامل الضعف المرتبطة بالعمر وتمدد الأنسجة التي تدعم الأوردة في المستقيم.

العلامات والأعراض

الأعراض غالبا ما تعتمد على ما إذا كان الباسور يقع داخل أو خارج الجسم.

البواسير الداخلية تقع داخل المستقيم وعادة لا تسبب الانزعاج. ومع ذلك، الاجهاد أو التهيج عند تمرير البراز يمكن أن يتلف سطح البواسير مما يتسبب في حدوث نزيف. في بعض الأحيان، يمكن للضغط أن يدفع البواسير الداخلية من خلال فتحة الشرج مما يؤدي إلى هبوط البواسير، والتي يمكن أن تسبب الألم والتهيج.

إقرأ أيضا:  علاج الحروق بالأعشاب

البواسير الخارجية تقع تحت الجلد حول فتحة الشرج. عندما يحدث لها تهيج يمكن أن تسبب حكة أو تنزف. الدم يمكن أن يتجمع داخل البواسير الخارجية ويشكل جلطة، مما يسبب ألم شديد، وتورم، والتهاب.

قد تشتمل العلامات والأعراض على ما يلي:

  • ألم أو إزعاج، خصوصا عند الجلوس
  • ألم أثناء حركة الأمعاء
  • حكة أو تهيج حول المنطقة الشرجية
  • وجود دم لونه فاتح في البراز
  • تورم حول فتحة الشرج
  • وجود كتل بالقرب من فتحة الشرج، والتي قد تكون مؤلمة.

النزيف أثناء حركات الأمعاء هو أكثر علامات البواسير شيوعا. غير أن نزيف المستقيم يمكن أن يشير إلى حالة أكثر خطورة، مثل سرطان الأمعاء أو سرطان الشرج. ويجب عليك استشارة الطبيب في الحالات الآتية:

  • النزيف في كثير من الأحيان أو بشكل مفرط
  • لا يتم الاستجابة للعلاج الذاتي
  • إذا كانت الأعراض مصحوبة بتغيير واضح في عادات الأمعاء
  • إذا كان البراز أسود
  • وجود دم في البراز.

العلاج

يمكن معالجة معظم هذه الحالات ذاتيا. الحالات الأكثر خطورة أو التي تتكرر يمكن أن تتطلب أخذ الدواء أو إجراء العمليات الجراحية. البواسير يمكن أن تتكرر بعد العلاج؛ وبالتالي، يتم التحكم فيها بدلا من علاجها.

إقرأ أيضا:  أفضل الأعشاب لعلاج ضغط الدم المرتفع

العلاج الذاتي

في كثير من الأحيان العلاج المنزلي مطلوب لتخفيف الألم الخفيف، والتورم، والالتهاب المرتبط بالبواسير. وتشتمل العلاجات المنزلية على التالي:

  • استخدام المراهم، الكريمات التي تحتوي على كورتيكوستيرويد معتدل، على سبيل المثال. الهيدروكورتيزون.
  • نقع منطقة الشرج في الماء الدافئ لمدة 10 إلى 15 دقيقة مرتين أو ثلاث مرات في اليوم
  • استخدام الملينات والتي تساعد البراز أن يتم تمريره بسهولة أكبر
  • الاحتفاظ بنظافة منطقة الشرج عن طريق الاستحمام يوميا
السابق
الربو في مرحلة الطفولة
التالي
التهاب الشعب الهوائية عند الأطفال

اترك تعليقاً