التخطي إلى المحتوى
محتويات

لماذا تختلف الاحتياجات الغذائية للأطفال الخدج عن الاحتياجات الغذائية للأطفال المكتملين في النمو؟ ما هي الصلة بين التغذية الجيدة والدماغ ونمو العظام؟ يمكن العثور على إجابات على هذه الأسئلة وأكثر من خلال هذه المقالة.

السنة الأولى من العمر فرصة حاسمة للنمو

خلال السنة الأولى من الحياة، يتم تقييم التقدم الخاص بالأطفال الخدج عن طريق قياس ورصد الوزن والطول و محيط الرأس.

جميع القياسات الثلاثة هي مؤشرات للتطور البدني والعقلي، بالإضافة إلى زيادة الوزن كعوامل رئيسية.

أهمية الاحتياجات الغذائية للأطفال الخدج

التغذية السليمة مهمة جدا للنمو الصحي والبدني لجميع الأطفال حديثي الولادة، فقد بينت العديد من البحوث وجود علاقة إيجابية بين التغذية الجيدة خلال مرحلة الطفولة وصحة البالغين.

ومع ذلك، الاحتياجات الغذائية  للأطفال الخدج ستكون دائما أكثر تعقيدا من تلك الاحتياجات الغذائية للأطفال المكتملين في النمو.

وذلك لأن الثلث الثالث من الحمل يحدث فيه تراكم للعناصر الغذائية الهامة مثل الحديد في الكبد، حمض الدوكوساهيكسانويك الذي يوجه إلى الدماغ والعينين، بالإضافة إلى مخازن الكالسيوم للحصول على عظام قوية وكذلك تخزين الدهون في الجسم لتنظيم درجة الحرارة..

ولكي يحصل الأطفال الخدج على النمو المقارب للأطفال المكتملين في النمو هناك بعض البدائل التي يمكن اتباعها للحصول على ذلك.

للقيام بذلك، يحتاج الأطفال الخدج للحصول على المزيد من العناصر الغذائية التي تزيد عن احتياجات الأطفال المكتملين في النمو من أجل الوصول إلى الوزن وتكوين الجسم ومخازن الجسم من المواد الغذائية بحيث تكون على مقربة من الاحنياجات الغذائية التي من المفترض اكتسابها عند بقائه الوقت المحدد في الرحم.

إقرأ أيضا:  من هم الاطفال الخدج

لذلك، إذا كنت حاملا حاليا، أو أم لطفل غير مكتمل النمو، فعليك تسليح نفسك بالمعلومات عن الاحتياجات الغذائية للأطفال الخدج.

تحديات الاحتياجات الغذائية للأطفال الخدج مقارنة بالأطفال المكتملين في النمو

بالمقارنة مع الأطفال المكتملين في النمو، فإن الاحتياجات الغذائية للأطفال الخدج مثل الكالسيوم والفوسفور والبروتين والأحماض الدهنية الأساسية وما إلى ذلك لدعم النمو غير كافية.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الحالات الطبية الأخرى التي يواجهها الأطفال الخدج تزيد من احتياجاتهم من الطاقة والمغذيات.

وبغض النظر عن الاحتياجات الغذائية المرتفعة، تكون البدائل أقل كفاءة وفعالية نسبيا في تناولها الغذائي بسبب تحديات التغذية التي تشمل:

  • عدم تطور أو نمو عضلات المص
  • عدم نمو الجهاز الهضمي تماما ولا يتم امتصاص كل العناصر الغذائية
  • الرضع لديهم أجهزة مناعية ضعيفة وأكثر عرضة للإصابة وبالتالي تقييد وتيرة التغذية أوعدم تحقيق أحجام تغذية المستهدفة كل يوم

حتى عند الخروج من المستشفى، قد يكون لديك القليل من تحديات القضايا التغذوية التالية:

  • نمو الاطفال الخدج بمعدل أقل من الأطفال المكتملين في النمو من نفس عمر الحمل
  • انخفاض كثافة العظام
  • وجود قصور في مستويات الطاقة والبروتين
  • انخفاض مستويات الحديد والزنك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!