مصباحصحةصحة الرجلأسباب اضطرابات تأخر القذف

أسباب اضطرابات تأخر القذف

أسباب اضطرابات تأخر القذف

تأخر القذف هو اختلال وظيفي نادر نسبياً والذي يمكن أن يكون له أسباب طبية ونفسية.ويمكن أن يكون مصدرا محتملا للإجهاد النفسي للعديد من الأشخاص.

معظم الرجال يواجهون  اضطرابات تأخر القذف في مرحلة ما من حياتهم، ولكن بالنسبة للبعض، ههي مشكلة مدى الحياة.

ما هو تأخر القذف؟

تأخر القذف هو عبارة عن صعوبة أو عدم قدرة الرجل على الوصول إلى هزة الجماع لكي يقوم بقذف السائل المنوي. بشكل عام، فهو يستغرق وقتا أطول من 30 دقيقة.

يمكن أن يسبب القذف المتأخر ضائقة نفسية كبيرة للرجل وشريكته فيمكن أن يسبب مشاكل في العلاقة حيث يتم القلق حول الصحة العامة، وانخفاض الرغبة الجنسية، وعدم الرضا الجنسي لكلا الطرفين.

ويمكن أن يسبب أيضاً سوء الفهم بين الشركاء. على سبيل المثال، قد يعتقد الزوج يعاني من سرعة القذف لانه لا يجدها جذابة.

إقرأ أيضا:  مضار التدخين على الانسان

الرجال الذين يعانون من سرعة القذف هم أكثر عرضة للمعاناة من القلق والاكتئاب.

يتم تشخيص سرعة القذف عندما يشعر الرجل بالقلق إزاء تأخير ملحوظ أو عدم انتظام في تحقيق القذف أثناء معظم اللقاءات الجنسية على مدى فترة 6 أشهر أو أكثر.

أسباب تأخر القذف

يمكن أن يكون للقذف المتأخر سبب نفساني أو بيولوجي. ويمكن أيضاً أن يكون هناك تداخل بين الاثنين.

يمكن أن يكون حالة مدى الحياة، حيث يجد الرجل دائماً صعوبة في الوصول إلى هزة الجماع، ولكن الأكثر شيوعا، يحدث تأخير القذف بعد فترة من أداء وظيفته الطبيعية.

 الأسباب الفيزيائية لتأخر القذف على ما يلي:

  • الآثار الجانبية للأدوية فقد يكون القذف المتأخر تأثيراً ناتجاً لمضادات الاكتئاب ، أدوية مضادة للقلق، أدوية ضغط الدم (عوامل خافضة للضغط)، مسكنات للألم، وغيرها من الأدوية.
  • الكحول أو استخدام بعض الأدوية الترفيهية (سواء كانت قانونية أو غير قانونية).
  • تلف الأعصاب (الأسباب العصبية)
  • السكتة الدماغية، إصابة الحبل الشوكي، والجراحة، والتصلب المتعدد، وداء السكري الشديد.
  • كبر السن يمكن أن تقلل من حساسية القضيب إلى التحفيز الجنسي.
إقرأ أيضا:  أسباب التواء الخصية

وعادة ما يتم تحديد هذه الحالة المكتسبة على أنها سبب نفساني إذا كان يحدث فقط في حالات محددة.

على سبيل المثال، من الأرجح أن القذف المتأخر له أساس نفسي إذا كان الرجل قادرا على القذف عادة عند الاستمناء، ولكن يختبر التأخير أثناء ممارسة الجنس مع شريك.

بعض العوامل النفسية التي يعتقد أنها وراء حالات تأخير القذف ما يلي:

  • الرجال الذين يعانون من مشكلة مستمرة من تأخير القذف.
  • التاريخ الاجتماعي بما في ذلك الاعتداء، وصعوبات الترابط، والإهمال من قبل الآباء والأمهات، والتربية الجنسية السلبية
  • عدم الرغبة في التمتع نتيجة الاعتقاد الديني بأن النشاط الجنسي يمكن أن يكون خطيئة
  • الخوف من الحمل
  • قضايا فقدان الثقة أو القلق من الأداء.
  • الاستمناء السابق هو واحد من العوامل التي ترتبط بقوة إلى القذف الغير طبيعي.
  • بعض أنواع السلوك مثل الاستمناء قد تلعب دوراً في تطوير سرعة القذف.

 

السابق
الفوائد الصحية لزيت جوز الهند
التالي
الدم في السائل المنوي (Hematospermia)

اترك تعليقاً